Archive for the ‘مقالات الدكتور طالب الرماحي’ Category

الأقليم هو الحل ياعقلاء الوسط والجنوب – طالب الرماحي

On Friday, January 24th, 2014
لا يختلف عاقلان من عقلاء العالم في حقيقة اقرت بها كل الأديان السماوية وهي أن دم الإنسان وكرامته أقدس شيء في هذا الوجود ، ولذا فإن كل شعوب العالم قد تجامل أو تهادن أو تصبر على أي قضية ما عدى دم الإنسان وكرامته ، إلا في وسط وجنوب العراق المنطقة التي شاء الله أن تكون...

الحسين مصلحاً .. قراءة في تعاملنا مع ثورته -الدكتور طالب الرماحي

On Friday, December 27th, 2013
لا يختلف اثنان من الشيعة أو المنصفين من المجتمع الإنساني في أن الثورة الحسينية هي ثورة إصلاحية بامتياز ، بل أن حيثيات عناصر الثورة وسحر أثرها متقدمة على مثيلاتها من الثورات الإنسانية الأخرى الوضعية أو الإسلامية ، وأشارت إلى هذه المعاني آلاف الدراسات والأبحاث والخطباء ، وما زلنا نتحدث عن ثورة الإمام الحسين عليه السلام...

منظومة القيم وواقع الفساد في العراق ( الحلقة السادسة ) – الدكتور طالب الرماحي

On Saturday, November 10th, 2012
دعونا نتصفح تاريخ أهل البيت لنرى مدى ما يتوافر لديهم من مواقف تتعلق بالمناصب الحكومية ، لأن الشيعة على مر العصور لم يُسمح لهم بتقلدها بل الاقتراب منها ، لأنها وفي تلك الأزمان تشكل خطرا على علاقة الفرد بربه ، وما كان أهل البيت سلام الله عليهم يسمحون لأصحابهم وأتباعهم أن يضحوا بآخرتهم من أجل...

منظومة القيم وواقع الفساد في العراق ( الحلقة الخامسة ) – الدكتور طالب الرماحي

On Tuesday, November 6th, 2012
تناولت في الحلقة السابقة آفة الجهل الذي ورثته الأمة عن النظام السابق وعن تراكمات الظروف الموضوعية التاريخية التي مرت بها ، وأشرت إلى أن الجهل هو الحاضنة لأي شكل من أشكال التخلف ، وأن الأحزاب الممسكة بزمام العراق قد وظفته لتحقيق مآرب سياسية ومادية ، وهي تعمل على تغذيته لتضمن تحقيق أهدافها الآنية والمستقبلية في...

منظومة القيم وواقع الفساد في العراق ( الحلقة الرابعة) – الدكتور طالب الرماحي

On Tuesday, October 30th, 2012
من خلال دراستنا للتاريخ البشري ، وطبيعة الصراع بين الشعوب والأنظمة المستبدة ، نجد أن الشعوب التي استطاعت أن تتحرر من قيود تلك الأنظمة هي فقط الشعوب التي نجحت في إحداث نقلة نوعية في عقول الناس ، ومسح الثوابت السلبية فيها أو حسرها أو التقليل من أثرها في الدفاع أو الصمت عن الواقع الفاسد السائد...

شدو الأحزمة فالحرب قادمة – الدكتور طالب الرماحي

On Sunday, October 28th, 2012
حقيقة قرآنية صارخة على عشق الإنسان للفساد وللدماء والخراب وردت في قوله تعالى : (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ) البقرة 30 ، وهذه الحقيقة تغنينا عن التفتيش عن أدلة في السنة الشريفة...

منظومة القيم وواقع الفساد في العراق (الحلقة الثالثة)- الدكتور طالب الرماحي

On Tuesday, October 23rd, 2012
في نظرة ثاقبة وقراءة دقيقة للخارطة السياسية والدينية لواقع المجتمع العراقي نجد أن ممارسات رجال السياسة ، والنظام الذي تنتهجه المؤسسات الدينية لايمتلك أن برنامج إصلاحي آني أو مستقبلي لواقعنا الاجتماعي الذي يسير خطه البياني سريعا نحو الانحدار ، كما أن الفئة الثالثة وهي طبقة النخب المخلصة أوالمثقفين المستقلين ، والتي لم تجد لها مكانا...

منظومة القيم وواقع الفساد في العراق (الحلقة الثانية)- الدكتور طالب الرماحي

On Friday, October 19th, 2012
وجدت من الأجدى أن انطلق في كتابة الحلقة الثانية من الدعوة التي اطلقتها في ختام الحلقة السابقة والتي رجوت فيها كل المخلصين والأكاديميين من ذوي الاختصاص ومن علمائنا الأعلام في الحوزة العلمية في النجف في أن يكسروا جمود التفكير في قضية كانت السبب في تقدم شعوب العالم التي سبقتنا في ميادين العلم والمعرفة وهي أيضا...

حزب الدعوة إلى أين ؟ الحلقة الثامنة – الدكتور طالب الرماحي

On Monday, September 17th, 2012
حكومة الدعوة وملف المقابر الجماعية كان بودي أن تكون هذه الحلقة متممة للحلقة الماضية ، فأتكلم عما بدأته فيها عن مصداقية حزب الدعوة ، وكيف تسنى له أن  يحاصر كوادره الكفوءة ويجلسها في بيوتها ويستبدلها بقطعان البعثيين ، أو عناصره الفاشلين ، وكنت أنوي أن اجيب على تساؤل ، لطالما حير البعض وهو كيف استطاع...

حزب الدعوة إلى أين ؟ الحلقة السابعة

On Tuesday, September 11th, 2012
لا أعتقد أن أحداً في الدنيا في وسعه أن يقنعني أن معايير أغلب الأحزاب الحقيقية في الدنيا يمكن أن تجدها في ( حزب الدعوة ) ولا أقول ذلك ( جزافا ) وليس بدوافع أخرى وكما يشيع ( بعض أذناب الحزب ) أن الرماحي أنما يتناول الحزب لأنه لم يقرب ولم يحصل على وظيفة كما يفعلون...