Archive for the ‘الثقافة والأدب’ Category

رائعة شعرية في الإمام علي عليه السلام

On Wednesday, July 21st, 2010
رائعة جديدة من روائع شاعر الصحوة السلفي السني الشاعر السعودي الدكتور:  عبدالرحمن بن صالح العشماوي *    *     * هذي خيولُكَ ما يزالُ أَصيلُها يُحيي المشاعرَ رَكْضُها وصهيلُها تجري فتنقدحُ الحَصَا من لهفةٍ وتُسَرُّ من أرضِ الوفاءِ حُقولُها تُشجي حوافرُها الترابَ وتَنتشي أرضُ الإباءِ، جبالُها وسهولُها هذي خيولُكَ طابَ فيكَ مُقامُها وإلى البطولةِ طابَ منكَ رَحيلُها...

الفزع من العلمانية: فصل الدين عن الدولة

On Monday, July 5th, 2010
نصر حامد أبو زيد لا يمكن للعلمانية أن تتأسّس دون الإصلاح الديني الذي لم يتحقّق بعد عندنا، بل تحقّق في أوروبا القرن السادس عشر سيقول لنا فلاسفة الفكر الإسلاميّ إنّ أوروبا احتاجت الإصلاح الديني بسبب “الكنيسة”، المرض الذي لا وجود له في حضارتنا. وهنا بالضبط يكمن الخطأ، فلدينا كنائس لا كنيسة واحدة، إذا كان معنى...

العمامة الرمادية – قصة قصيرة

On Sunday, July 4th, 2010
  بقلم الدكتور طالب الرماحي   كنت أحلم أن أعفَّر أهدابي بغبار المعركة ، فإذا رأيت أحداً قادماً من الجبهات ، اسرعتُ إليه امسحُ أثوابه ، افعل ذلك تبرُّكاً ، فهو قادم من هناك ، ميدان يمارس فيه المئات منا لعبة الموت بدم بارد ، لعبة يتساوى فيها الموت والحياة ، طالما أن الموت في سبيل الله...

رواية (رمز الذئب) الصينية تغزو العالم

On Sunday, July 4th, 2010
  مصطفى ناصر وصف النقاد في العالم «رمز الذئب» بالرواية الظاهرة. وقد بيع منها أكثـر من عشرين مليون نسخة في الصين وحدها. أصبحت هذه الرواية موضوعاً مثيراً للجدل والمناقشة استمر طويلاً، ونالت نصيباً واسعاً من الدراسة، وأُلقِيت عنها محاضرات كثيرة في المحافل الثقافية، وتناولتها وسائل الإعلام، وهي الآن تدرّس في أعرق الجامعات، وتصدر حولها مئات...

غابرييل غارسيا ماركيز ..هكذا يودع العظماء الحياة

On Sunday, July 4th, 2010
    تذكروا أن هذا الشخص ،،،،، رفض جائزة نوبل لانها منحت في السابق لشمعون بيرز ورابين اعتزل الروائي الشهير غابرييل غارسيا ماركيز الحياة العامة لأسباب صحية بسبب معاناته من مرض خبيث … ويبدو أن صحته تتدهور حالياً ومن على فراش المرض أرسل رسالة وداع إلى أصدقائه ، ولقد انتشرت تلك الرسالة بسرعة ، وذلك...

البليد (9) – قصة سليم الحسني

On Sunday, July 4th, 2010
سليم الحسني قبل ان يتسلم منصبه بست سنوات، اقتنى أول هاتف جوال في حياته، تردد اسبوعاً كاملاً قبل أن يقدم على شرائه، وحين امتلكه لم يجر أي اتصال إلا بعد مضي أربعة أيام، قضاها في النظر اليه، وجرب طريقة حمله في حالات المشي والوقوف والجلوس، وعلى أي أذن من أذنيه يضعه، ثم كيفية استخدام هذه...