إبقاء الأزمة السياسية حتى اشعار آخر