أيها الإرهابيون والفاسدون: اذهبوا فأنتم الطلقاء!- عدنان حسين