خسرت حياتي (21) – غالب الشابندر