قوانين..أصحابها ضحاياها اللاحقون – عدنان حسين